צרו קשר

מזכירות
אורלית קיסר  orlitk@savion.huji.ac.il
חדר 4607, הפקולטה למדעי הרוח
טלפון  טלפון: 02-588-3936
שעות קבלה: יום א׳ 14:30-11:30, ימים ב'-ה  10:00–13:00

ראש החוג

ד״ר דיאגו רוטמן diego.rotman@mail.huji.ac.il

יועצת אקדמית
ד"ר אולגה לויטן Olga.Levitan@mail.huji.ac.il 

ראו גם

Table of Contents

المسرح التطبيقي

المسرح التطبيقي

ضمن الدراسة في القسم، يمكنك في العام الدراسي الثاني أن تختار مواصلة الدراسات العامة في المسرح والأداء أو التركيز على اختصاص معيّن. وأحد المجالات التي يمكنك التركيز عليها هي: المسرح التطبيقي.

ما هو المسرح التطبيقي؟

المسرح التطبيقي هو مصطلح يصف مجموعة واسعة من الأساليب المسرحية، العروض ، والسيرورات الإبداعية - من داخل المجتمع ومن أجله، مع الجمع بين الجوانب الاجتماعية والعلاجية والجمالية.

وقد طور كل شكل من أشكال المسرح هذه نظريات وممارسات محددة تتعلق عمومًا بتطبيق المسرح في السياقات التربوية والعلاجية والمؤسسية والمجتمعية والجمالية.

ما يجمع بين هذه المجالات هو الرغبة في استخدام المسرح كأداة للتغيير.

العلاج بالدراما

يستخدم العلاج بالدراما سيرورات ومبادئ إبداعية من عالم الدراما والمسرح لأغراض علاجية. تعتمد الطريقة على الفرضية أن الدراما، المسرح، التمثيل، القصص، والعمليات الإبداعية عمومًا هي ذات إمكانية علاجية. يمكن استجماع القوى العقلية من خلالها للمساعدة على مواجهة مجموعة متنوعة من المواقف والتحديات الجسدية والعاطفية (كالأزمات، الصدمات، مواجهة الألم أو الإعاقة، الاضطرابات النفسية، وغيرها).

المسرح المجتمعي

المشاركون في المسرح المجتمعي هم أشخاص من كافة مناحي الحياة. تتضمن السيرورة الجماعية تمارين مسرحية تتراوح بين اللعب والتمثيل. تُنسَج قصص المشاركين في عرض مجتمعي يحكي قصة مجموعة - مجتمع محلي – مجتمع. يثير العرض أيضًا أسئلة نقدية تتناول الجسد، الهوية، والهيمنة الثقافية. يقام المسرح المجتمعي في مؤسسات مختلفة اليوم مع مجموعة متنوعة من فئات المجتمع، وهو آخذ في الازدهار خارج المؤسسة الرسمية أيضًا، كممارسة تعود جذورها إلى المسرح البديل.

---

يمكن للمسرح التطبيقي أن يوسع "صندوق الأدوات" الخاص بالمهنيين في مجموعة في مجالات عديدة: من التربية إلى الحقوق، من علم النفس إلى الإعلام، من التحقيق إلى تطوير ألعاب الكمبيوتر (الهايتك)، والكثير غيرها. يساعد المسرح التطبيقي على شحذ منظور الفنانين المستقبليين، الذين ينشطون في جميع مناحي الحياة.